إرهاق العمل عن بُعد: الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب عليه

تجنب الإرهاق أثناء العمل عن بُعد. اقرأ هذه المقالة للتعرف على الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب على إرهاق العمل عن بُعد والحفاظ على سلامتك.

أصبح العمل عن بُعد أساسياً للعديد من الأشخاص منذ أن سيطرت جائحة كورونا على العالم في أوائل عام 2020. على الرغم من أن العمل عن بُعد له العديد من الفوائد، مثل زيادة المرونة وإنشاء توازن أفضل بين العمل والحياة وتقليل وقت التنقل، إلا أنه يأتي أيضًا مع تحديات فريدة. أحد أكثر التحديات شيوعًا هو الاحتراق الوظيفي وإرهاق العمل عن بُعد.

في هذه المقالة، سوف نستكشف الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد.

ما هو إرهاق العمل عن بُعد؟ 

يشير إرهاق العمل عن بُعد إلى حالة من الإرهاق البدني والعاطفي والعقلي الذي ينتج عن التعرض الطويل لضغوط العمل عن بُعد. يمكن أن يؤثر إرهاق العمل عن بُعد على أي شخص، بغض النظر عن وظيفته أو مستوى خبرته. 

ما هي أسباب إرهاق العمل عن بُعد؟

يمكن أن ينجم إرهاق العمل عن بُعد من مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  1. الحدود غير الواضحة: يطمس العمل عن بُعد الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية. عندما تعمل من المنزل، من السهل الاستمرار في العمل بعد ساعات العمل الرسمية أو تلقي المكالمات المتعلقة بالعمل خلال وقتك الشخصي، مما يؤدي إلى الإرهاق والاحتراق الوظيفي.
  2. العزلة: يمكن أن يكون العمل عن بُعد منعزلاً، خاصة بالنسبة للأفراد المنفتحين أو الذين يزدهرون في بيئة إجتماعية. يمكن أن يؤدي الافتقار إلى التفاعل الاجتماعي والتواصل إلى الشعور بالوحدة، مما قد يساهم في الإرهاق.
  3. زيادة عبء العمل: يمكن أن يؤدي العمل عن بُعد إلى زيادة عبء العمل، حيث قد يشعر الأفراد بالضغط لإثبات إنتاجيتهم والعمل بجدية أكبر للحفاظ على وظائفهم أو التقدم في حياتهم المهنية.
  4. الافتقار إلى البنية: يمكن أن يفتقر العمل عن بُعد أيضًا إلى البنية، الأمر الذي قد يكون مربكًا لبعض الأشخاص. يمكن أن يؤدي عدم وجود روتين أو هيكل إلى صعوبة تحديد أولويات المهام وإدارة الوقت بفاعلية، مما يؤدي إلى الإجهاد والإرهاق.

أعراض إرهاق العمل عن بُعد

يمكن أن يظهر إرهاق العمل عن بُعد بعدة طرق، بما في ذلك:

  1. الأعراض الجسدية: يمكن أن يسبب إرهاق العمل عن بُعد أعراض جسدية مثل الصداع والتعب والأرق.
  2. الأعراض العاطفية: تشمل الأعراض العاطفية لإرهاق العمل عن بُعد الشعور بالقلق والاكتئاب والعصبية.
  3. انخفاض الإنتاجية: يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية، حيث قد يكافح الأفراد للتركيز على المهام أو إكمالها في الوقت المحدد.
  4. الافتقار إلى الحافز: يمكن أن يؤدي الإرهاق في العمل عن بُعد أيضًا إلى نقص الحافز، حيث قد يشعر الأفراد بالابتعاد عن عملهم ويكافحون لإيجاد معنى في مهامهم.

تأثير إرهاق العمل عن بُعد على المنظمات

لا يؤثر الإرهاق في العمل عن بُعد على الأفراد فحسب، بل يؤثر أيضًا بشكل كبير على المؤسسات. يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية وزيادة التغيب ومعدلات استقالة عالية، وكل ذلك يمكن أن يكون له تأثير سلبي على النتيجة النهائية للمؤسسة.

عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد ينفصلون عن أنفسهم ويفقدون الدافع. قد يكون لديهم أيضًا قدرة منخفضة على التركيز واتخاذ القرارات، مما قد يؤدي إلى أخطاء وضعف الأداء. يمكن أن يؤدي هذا إلى عدم الالتزام بالمواعيد النهائية، وانخفاض جودة العمل، وفي نهاية المطاف انخفاض الإنتاجية.

يمكن أن يؤدي الإرهاق أيضًا إلى زيادة التغيب، حيث قد يحتاج الأفراد إلى إجازة للتعافي من الإرهاق الجسدي والعاطفي. يمكن أن يتسبب ذلك في انخفاض أعداد الموظفين المتواجدين، مما قد يؤثر على قدرة المنظمة على الوفاء بالمواعيد النهائية وتسليم المشاريع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساهم الإرهاق في ارتفاع معدلات الدوران. عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد يبدأون في البحث عن فرص أخرى أو مغادرة المنظمة تمامًا. يمكن أن يؤدي هذا إلى فقدان المواهب القيمة والمعرفة المؤسسية، والتي قد يكون استبدالها صعبًا ومكلفًا.

تتحمل المنظمات أيضًا مسؤولية إعطاء الأولوية لسلامة موظفيها. عندما تفشل المنظمات في معالجة أسباب الإرهاق، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ثقافة إرهاق وتوتر. قد يخلق سمعة سلبية للشركة، مما يجعل من الصعب جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها.

استراتيجيات للتغلب على إرهاق العمل عن بُعد

لحسن الحظ، هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن للأفراد استخدامها للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد. فيما يلي بعض من أكثرها فعالية:

  1. وضع حدود: لتجنب عدم وضوح الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية، يجب على الأفراد وضع حدود واضحة. يمكن أن يشمل ذلك تحديد ساعات عمل محددة والالتزام بها، وإيقاف تشغيل الإشعارات المتعلقة بالعمل أثناء الوقت الشخصي، وتعيين مساحة عمل محددة تُستخدم فقط للأنشطة المتعلقة بالعمل.
  2. إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي: لمكافحة العزلة التي تأتي مع العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي. يمكن أن يشمل ذلك جدولة اجتماعات افتراضية منتظمة مع الزملاء، والانضمام إلى المجموعات عبر الإنترنت أو المشاركة في أنشطة بناء الفريق الافتراضية.
  3. إدارة عبء العمل: لمنع الإرهاق الناتج عن زيادة عبء العمل، يجب على الأفراد تعلم كيفية إدارة عبء العمل بشكل فعال. يمكن أن يشمل ذلك تقسيم المهام إلى أجزاء أصغر وأكثر قابلية للإدارة، وتحديد أولويات المهام بناءً على الأهمية والموعد النهائي، وتفويض المهام لأعضاء الفريق الآخرين إن أمكن.
  4. إنشاء روتين: للتعامل مع عدم وجود هيكل مُنظم في العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إنشاء روتين. يمكن أن يشمل ذلك تحديد وقت الاستيقاظ المنتظم، وجدولة أوقات محددة للوجبات والاستراحات، وتخصيص أوقات محددة من اليوم لمهام محددة.
  5. خذ فترات راحة: لمنع الإرهاق، يجب على الأفراد أخذ فترات راحة منتظمة طوال اليوم. يمكن أن يشمل ذلك المشي لمسافة قصيرة أو تخصيص وقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية خلال النهار. للقيام بذلك بشكل فعال، قد يكون من الضروري حجز الوقت في التقويم الخاص بك لتجنب المكالمات والاجتماعات كل يوم.

إرهاق العمل عن بُعد: يمكن تجنبه باستخدام الأدوات المناسبة 

في النهاية، يُعد الإرهاق في العمل عن بُعد تحديًا شائعًا يواجهه العديد من الأفراد بسبب انتشار العمل عن بُعد خلال جائحة كورونا. تُعد الحدود غير الواضحة والعزلة وزيادة عبء العمل وقلة التنظيم بعضًا من أسباب الإرهاق في العمل عن بُعد.

من المُهم أن يتعرف الأفراد على علامات الإرهاق في العمل عن بُعد وأن يتخذوا خطوات لمنعه من أن يصبح مشكلة مزمنة. يمكن أن تساعد الاستراتيجيات مثل وضع الحدود، وإعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي، وإدارة عبء العمل، وإنشاء روتين، وأخذ فترات راحة منتظمة الأفراد على التغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد والحفاظ على سلامتهم أثنائه.

العمل عن بُعد له فوائد عديدة، لكنه يأتي أيضًا مع تحدياته الفريدة. من خلال اتخاذ خطوات لمنع الاحتراق الوظيفي، يمكن للأفراد جني فوائد العمل عن بُعد مع الحفاظ على سلامتهم الجسدية والعاطفية والعقلية. مع اتباع الاستراتيجيات الصحيحة، يمكن أن يكون العمل عن بُعد طريقة عمل مُرضية ومستدامة.

Contents

Need help hiring Saudi nationals?

Try RemotePassTry RemotePass

أصبح العمل عن بُعد أساسياً للعديد من الأشخاص منذ أن سيطرت جائحة كورونا على العالم في أوائل عام 2020. على الرغم من أن العمل عن بُعد له العديد من الفوائد، مثل زيادة المرونة وإنشاء توازن أفضل بين العمل والحياة وتقليل وقت التنقل، إلا أنه يأتي أيضًا مع تحديات فريدة. أحد أكثر التحديات شيوعًا هو الاحتراق الوظيفي وإرهاق العمل عن بُعد.

في هذه المقالة، سوف نستكشف الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد.

ما هو إرهاق العمل عن بُعد؟ 

يشير إرهاق العمل عن بُعد إلى حالة من الإرهاق البدني والعاطفي والعقلي الذي ينتج عن التعرض الطويل لضغوط العمل عن بُعد. يمكن أن يؤثر إرهاق العمل عن بُعد على أي شخص، بغض النظر عن وظيفته أو مستوى خبرته. 

ما هي أسباب إرهاق العمل عن بُعد؟

يمكن أن ينجم إرهاق العمل عن بُعد من مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  1. الحدود غير الواضحة: يطمس العمل عن بُعد الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية. عندما تعمل من المنزل، من السهل الاستمرار في العمل بعد ساعات العمل الرسمية أو تلقي المكالمات المتعلقة بالعمل خلال وقتك الشخصي، مما يؤدي إلى الإرهاق والاحتراق الوظيفي.
  2. العزلة: يمكن أن يكون العمل عن بُعد منعزلاً، خاصة بالنسبة للأفراد المنفتحين أو الذين يزدهرون في بيئة إجتماعية. يمكن أن يؤدي الافتقار إلى التفاعل الاجتماعي والتواصل إلى الشعور بالوحدة، مما قد يساهم في الإرهاق.
  3. زيادة عبء العمل: يمكن أن يؤدي العمل عن بُعد إلى زيادة عبء العمل، حيث قد يشعر الأفراد بالضغط لإثبات إنتاجيتهم والعمل بجدية أكبر للحفاظ على وظائفهم أو التقدم في حياتهم المهنية.
  4. الافتقار إلى البنية: يمكن أن يفتقر العمل عن بُعد أيضًا إلى البنية، الأمر الذي قد يكون مربكًا لبعض الأشخاص. يمكن أن يؤدي عدم وجود روتين أو هيكل إلى صعوبة تحديد أولويات المهام وإدارة الوقت بفاعلية، مما يؤدي إلى الإجهاد والإرهاق.

أعراض إرهاق العمل عن بُعد

يمكن أن يظهر إرهاق العمل عن بُعد بعدة طرق، بما في ذلك:

  1. الأعراض الجسدية: يمكن أن يسبب إرهاق العمل عن بُعد أعراض جسدية مثل الصداع والتعب والأرق.
  2. الأعراض العاطفية: تشمل الأعراض العاطفية لإرهاق العمل عن بُعد الشعور بالقلق والاكتئاب والعصبية.
  3. انخفاض الإنتاجية: يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية، حيث قد يكافح الأفراد للتركيز على المهام أو إكمالها في الوقت المحدد.
  4. الافتقار إلى الحافز: يمكن أن يؤدي الإرهاق في العمل عن بُعد أيضًا إلى نقص الحافز، حيث قد يشعر الأفراد بالابتعاد عن عملهم ويكافحون لإيجاد معنى في مهامهم.

تأثير إرهاق العمل عن بُعد على المنظمات

لا يؤثر الإرهاق في العمل عن بُعد على الأفراد فحسب، بل يؤثر أيضًا بشكل كبير على المؤسسات. يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية وزيادة التغيب ومعدلات استقالة عالية، وكل ذلك يمكن أن يكون له تأثير سلبي على النتيجة النهائية للمؤسسة.

عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد ينفصلون عن أنفسهم ويفقدون الدافع. قد يكون لديهم أيضًا قدرة منخفضة على التركيز واتخاذ القرارات، مما قد يؤدي إلى أخطاء وضعف الأداء. يمكن أن يؤدي هذا إلى عدم الالتزام بالمواعيد النهائية، وانخفاض جودة العمل، وفي نهاية المطاف انخفاض الإنتاجية.

يمكن أن يؤدي الإرهاق أيضًا إلى زيادة التغيب، حيث قد يحتاج الأفراد إلى إجازة للتعافي من الإرهاق الجسدي والعاطفي. يمكن أن يتسبب ذلك في انخفاض أعداد الموظفين المتواجدين، مما قد يؤثر على قدرة المنظمة على الوفاء بالمواعيد النهائية وتسليم المشاريع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساهم الإرهاق في ارتفاع معدلات الدوران. عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد يبدأون في البحث عن فرص أخرى أو مغادرة المنظمة تمامًا. يمكن أن يؤدي هذا إلى فقدان المواهب القيمة والمعرفة المؤسسية، والتي قد يكون استبدالها صعبًا ومكلفًا.

تتحمل المنظمات أيضًا مسؤولية إعطاء الأولوية لسلامة موظفيها. عندما تفشل المنظمات في معالجة أسباب الإرهاق، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ثقافة إرهاق وتوتر. قد يخلق سمعة سلبية للشركة، مما يجعل من الصعب جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها.

استراتيجيات للتغلب على إرهاق العمل عن بُعد

لحسن الحظ، هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن للأفراد استخدامها للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد. فيما يلي بعض من أكثرها فعالية:

  1. وضع حدود: لتجنب عدم وضوح الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية، يجب على الأفراد وضع حدود واضحة. يمكن أن يشمل ذلك تحديد ساعات عمل محددة والالتزام بها، وإيقاف تشغيل الإشعارات المتعلقة بالعمل أثناء الوقت الشخصي، وتعيين مساحة عمل محددة تُستخدم فقط للأنشطة المتعلقة بالعمل.
  2. إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي: لمكافحة العزلة التي تأتي مع العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي. يمكن أن يشمل ذلك جدولة اجتماعات افتراضية منتظمة مع الزملاء، والانضمام إلى المجموعات عبر الإنترنت أو المشاركة في أنشطة بناء الفريق الافتراضية.
  3. إدارة عبء العمل: لمنع الإرهاق الناتج عن زيادة عبء العمل، يجب على الأفراد تعلم كيفية إدارة عبء العمل بشكل فعال. يمكن أن يشمل ذلك تقسيم المهام إلى أجزاء أصغر وأكثر قابلية للإدارة، وتحديد أولويات المهام بناءً على الأهمية والموعد النهائي، وتفويض المهام لأعضاء الفريق الآخرين إن أمكن.
  4. إنشاء روتين: للتعامل مع عدم وجود هيكل مُنظم في العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إنشاء روتين. يمكن أن يشمل ذلك تحديد وقت الاستيقاظ المنتظم، وجدولة أوقات محددة للوجبات والاستراحات، وتخصيص أوقات محددة من اليوم لمهام محددة.
  5. خذ فترات راحة: لمنع الإرهاق، يجب على الأفراد أخذ فترات راحة منتظمة طوال اليوم. يمكن أن يشمل ذلك المشي لمسافة قصيرة أو تخصيص وقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية خلال النهار. للقيام بذلك بشكل فعال، قد يكون من الضروري حجز الوقت في التقويم الخاص بك لتجنب المكالمات والاجتماعات كل يوم.

إرهاق العمل عن بُعد: يمكن تجنبه باستخدام الأدوات المناسبة 

في النهاية، يُعد الإرهاق في العمل عن بُعد تحديًا شائعًا يواجهه العديد من الأفراد بسبب انتشار العمل عن بُعد خلال جائحة كورونا. تُعد الحدود غير الواضحة والعزلة وزيادة عبء العمل وقلة التنظيم بعضًا من أسباب الإرهاق في العمل عن بُعد.

من المُهم أن يتعرف الأفراد على علامات الإرهاق في العمل عن بُعد وأن يتخذوا خطوات لمنعه من أن يصبح مشكلة مزمنة. يمكن أن تساعد الاستراتيجيات مثل وضع الحدود، وإعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي، وإدارة عبء العمل، وإنشاء روتين، وأخذ فترات راحة منتظمة الأفراد على التغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد والحفاظ على سلامتهم أثنائه.

العمل عن بُعد له فوائد عديدة، لكنه يأتي أيضًا مع تحدياته الفريدة. من خلال اتخاذ خطوات لمنع الاحتراق الوظيفي، يمكن للأفراد جني فوائد العمل عن بُعد مع الحفاظ على سلامتهم الجسدية والعاطفية والعقلية. مع اتباع الاستراتيجيات الصحيحة، يمكن أن يكون العمل عن بُعد طريقة عمل مُرضية ومستدامة.

Payment Options

Choose from 90+ currencies and 7 payment options, including Bank account, Card, Wise, PayPal, Payoneer, or Crypto.

Health Coverage

Access health insurance plan for you and your dependents, regardless of your location, with monthly installments.

RemotePass Card

Receive payments in USD, hold funds indefinitely, and enjoy global offline and online spending.

All-in-one Super App

Manage contracts, cards, invoices, expenses, and time-off conveniently through a single app.

Get Started

Transactions

What makes us different

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

We’re here to help

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

إرهاق العمل عن بُعد: الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب عليه

تجنب الإرهاق أثناء العمل عن بُعد. اقرأ هذه المقالة للتعرف على الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب على إرهاق العمل عن بُعد والحفاظ على سلامتك.

أصبح العمل عن بُعد أساسياً للعديد من الأشخاص منذ أن سيطرت جائحة كورونا على العالم في أوائل عام 2020. على الرغم من أن العمل عن بُعد له العديد من الفوائد، مثل زيادة المرونة وإنشاء توازن أفضل بين العمل والحياة وتقليل وقت التنقل، إلا أنه يأتي أيضًا مع تحديات فريدة. أحد أكثر التحديات شيوعًا هو الاحتراق الوظيفي وإرهاق العمل عن بُعد.

في هذه المقالة، سوف نستكشف الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد.

ما هو إرهاق العمل عن بُعد؟ 

يشير إرهاق العمل عن بُعد إلى حالة من الإرهاق البدني والعاطفي والعقلي الذي ينتج عن التعرض الطويل لضغوط العمل عن بُعد. يمكن أن يؤثر إرهاق العمل عن بُعد على أي شخص، بغض النظر عن وظيفته أو مستوى خبرته. 

ما هي أسباب إرهاق العمل عن بُعد؟

يمكن أن ينجم إرهاق العمل عن بُعد من مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  1. الحدود غير الواضحة: يطمس العمل عن بُعد الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية. عندما تعمل من المنزل، من السهل الاستمرار في العمل بعد ساعات العمل الرسمية أو تلقي المكالمات المتعلقة بالعمل خلال وقتك الشخصي، مما يؤدي إلى الإرهاق والاحتراق الوظيفي.
  2. العزلة: يمكن أن يكون العمل عن بُعد منعزلاً، خاصة بالنسبة للأفراد المنفتحين أو الذين يزدهرون في بيئة إجتماعية. يمكن أن يؤدي الافتقار إلى التفاعل الاجتماعي والتواصل إلى الشعور بالوحدة، مما قد يساهم في الإرهاق.
  3. زيادة عبء العمل: يمكن أن يؤدي العمل عن بُعد إلى زيادة عبء العمل، حيث قد يشعر الأفراد بالضغط لإثبات إنتاجيتهم والعمل بجدية أكبر للحفاظ على وظائفهم أو التقدم في حياتهم المهنية.
  4. الافتقار إلى البنية: يمكن أن يفتقر العمل عن بُعد أيضًا إلى البنية، الأمر الذي قد يكون مربكًا لبعض الأشخاص. يمكن أن يؤدي عدم وجود روتين أو هيكل إلى صعوبة تحديد أولويات المهام وإدارة الوقت بفاعلية، مما يؤدي إلى الإجهاد والإرهاق.

أعراض إرهاق العمل عن بُعد

يمكن أن يظهر إرهاق العمل عن بُعد بعدة طرق، بما في ذلك:

  1. الأعراض الجسدية: يمكن أن يسبب إرهاق العمل عن بُعد أعراض جسدية مثل الصداع والتعب والأرق.
  2. الأعراض العاطفية: تشمل الأعراض العاطفية لإرهاق العمل عن بُعد الشعور بالقلق والاكتئاب والعصبية.
  3. انخفاض الإنتاجية: يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية، حيث قد يكافح الأفراد للتركيز على المهام أو إكمالها في الوقت المحدد.
  4. الافتقار إلى الحافز: يمكن أن يؤدي الإرهاق في العمل عن بُعد أيضًا إلى نقص الحافز، حيث قد يشعر الأفراد بالابتعاد عن عملهم ويكافحون لإيجاد معنى في مهامهم.

تأثير إرهاق العمل عن بُعد على المنظمات

لا يؤثر الإرهاق في العمل عن بُعد على الأفراد فحسب، بل يؤثر أيضًا بشكل كبير على المؤسسات. يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية وزيادة التغيب ومعدلات استقالة عالية، وكل ذلك يمكن أن يكون له تأثير سلبي على النتيجة النهائية للمؤسسة.

عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد ينفصلون عن أنفسهم ويفقدون الدافع. قد يكون لديهم أيضًا قدرة منخفضة على التركيز واتخاذ القرارات، مما قد يؤدي إلى أخطاء وضعف الأداء. يمكن أن يؤدي هذا إلى عدم الالتزام بالمواعيد النهائية، وانخفاض جودة العمل، وفي نهاية المطاف انخفاض الإنتاجية.

يمكن أن يؤدي الإرهاق أيضًا إلى زيادة التغيب، حيث قد يحتاج الأفراد إلى إجازة للتعافي من الإرهاق الجسدي والعاطفي. يمكن أن يتسبب ذلك في انخفاض أعداد الموظفين المتواجدين، مما قد يؤثر على قدرة المنظمة على الوفاء بالمواعيد النهائية وتسليم المشاريع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساهم الإرهاق في ارتفاع معدلات الدوران. عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد يبدأون في البحث عن فرص أخرى أو مغادرة المنظمة تمامًا. يمكن أن يؤدي هذا إلى فقدان المواهب القيمة والمعرفة المؤسسية، والتي قد يكون استبدالها صعبًا ومكلفًا.

تتحمل المنظمات أيضًا مسؤولية إعطاء الأولوية لسلامة موظفيها. عندما تفشل المنظمات في معالجة أسباب الإرهاق، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ثقافة إرهاق وتوتر. قد يخلق سمعة سلبية للشركة، مما يجعل من الصعب جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها.

استراتيجيات للتغلب على إرهاق العمل عن بُعد

لحسن الحظ، هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن للأفراد استخدامها للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد. فيما يلي بعض من أكثرها فعالية:

  1. وضع حدود: لتجنب عدم وضوح الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية، يجب على الأفراد وضع حدود واضحة. يمكن أن يشمل ذلك تحديد ساعات عمل محددة والالتزام بها، وإيقاف تشغيل الإشعارات المتعلقة بالعمل أثناء الوقت الشخصي، وتعيين مساحة عمل محددة تُستخدم فقط للأنشطة المتعلقة بالعمل.
  2. إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي: لمكافحة العزلة التي تأتي مع العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي. يمكن أن يشمل ذلك جدولة اجتماعات افتراضية منتظمة مع الزملاء، والانضمام إلى المجموعات عبر الإنترنت أو المشاركة في أنشطة بناء الفريق الافتراضية.
  3. إدارة عبء العمل: لمنع الإرهاق الناتج عن زيادة عبء العمل، يجب على الأفراد تعلم كيفية إدارة عبء العمل بشكل فعال. يمكن أن يشمل ذلك تقسيم المهام إلى أجزاء أصغر وأكثر قابلية للإدارة، وتحديد أولويات المهام بناءً على الأهمية والموعد النهائي، وتفويض المهام لأعضاء الفريق الآخرين إن أمكن.
  4. إنشاء روتين: للتعامل مع عدم وجود هيكل مُنظم في العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إنشاء روتين. يمكن أن يشمل ذلك تحديد وقت الاستيقاظ المنتظم، وجدولة أوقات محددة للوجبات والاستراحات، وتخصيص أوقات محددة من اليوم لمهام محددة.
  5. خذ فترات راحة: لمنع الإرهاق، يجب على الأفراد أخذ فترات راحة منتظمة طوال اليوم. يمكن أن يشمل ذلك المشي لمسافة قصيرة أو تخصيص وقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية خلال النهار. للقيام بذلك بشكل فعال، قد يكون من الضروري حجز الوقت في التقويم الخاص بك لتجنب المكالمات والاجتماعات كل يوم.

إرهاق العمل عن بُعد: يمكن تجنبه باستخدام الأدوات المناسبة 

في النهاية، يُعد الإرهاق في العمل عن بُعد تحديًا شائعًا يواجهه العديد من الأفراد بسبب انتشار العمل عن بُعد خلال جائحة كورونا. تُعد الحدود غير الواضحة والعزلة وزيادة عبء العمل وقلة التنظيم بعضًا من أسباب الإرهاق في العمل عن بُعد.

من المُهم أن يتعرف الأفراد على علامات الإرهاق في العمل عن بُعد وأن يتخذوا خطوات لمنعه من أن يصبح مشكلة مزمنة. يمكن أن تساعد الاستراتيجيات مثل وضع الحدود، وإعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي، وإدارة عبء العمل، وإنشاء روتين، وأخذ فترات راحة منتظمة الأفراد على التغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد والحفاظ على سلامتهم أثنائه.

العمل عن بُعد له فوائد عديدة، لكنه يأتي أيضًا مع تحدياته الفريدة. من خلال اتخاذ خطوات لمنع الاحتراق الوظيفي، يمكن للأفراد جني فوائد العمل عن بُعد مع الحفاظ على سلامتهم الجسدية والعاطفية والعقلية. مع اتباع الاستراتيجيات الصحيحة، يمكن أن يكون العمل عن بُعد طريقة عمل مُرضية ومستدامة.

المحتوى

هل تحتاج مساعدة لإعداد الموظفين على مستوى العالم؟

ابدأ اليومابدأ اليوم

أصبح العمل عن بُعد أساسياً للعديد من الأشخاص منذ أن سيطرت جائحة كورونا على العالم في أوائل عام 2020. على الرغم من أن العمل عن بُعد له العديد من الفوائد، مثل زيادة المرونة وإنشاء توازن أفضل بين العمل والحياة وتقليل وقت التنقل، إلا أنه يأتي أيضًا مع تحديات فريدة. أحد أكثر التحديات شيوعًا هو الاحتراق الوظيفي وإرهاق العمل عن بُعد.

في هذه المقالة، سوف نستكشف الأسباب والعلامات والاستراتيجيات للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد.

ما هو إرهاق العمل عن بُعد؟ 

يشير إرهاق العمل عن بُعد إلى حالة من الإرهاق البدني والعاطفي والعقلي الذي ينتج عن التعرض الطويل لضغوط العمل عن بُعد. يمكن أن يؤثر إرهاق العمل عن بُعد على أي شخص، بغض النظر عن وظيفته أو مستوى خبرته. 

ما هي أسباب إرهاق العمل عن بُعد؟

يمكن أن ينجم إرهاق العمل عن بُعد من مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  1. الحدود غير الواضحة: يطمس العمل عن بُعد الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية. عندما تعمل من المنزل، من السهل الاستمرار في العمل بعد ساعات العمل الرسمية أو تلقي المكالمات المتعلقة بالعمل خلال وقتك الشخصي، مما يؤدي إلى الإرهاق والاحتراق الوظيفي.
  2. العزلة: يمكن أن يكون العمل عن بُعد منعزلاً، خاصة بالنسبة للأفراد المنفتحين أو الذين يزدهرون في بيئة إجتماعية. يمكن أن يؤدي الافتقار إلى التفاعل الاجتماعي والتواصل إلى الشعور بالوحدة، مما قد يساهم في الإرهاق.
  3. زيادة عبء العمل: يمكن أن يؤدي العمل عن بُعد إلى زيادة عبء العمل، حيث قد يشعر الأفراد بالضغط لإثبات إنتاجيتهم والعمل بجدية أكبر للحفاظ على وظائفهم أو التقدم في حياتهم المهنية.
  4. الافتقار إلى البنية: يمكن أن يفتقر العمل عن بُعد أيضًا إلى البنية، الأمر الذي قد يكون مربكًا لبعض الأشخاص. يمكن أن يؤدي عدم وجود روتين أو هيكل إلى صعوبة تحديد أولويات المهام وإدارة الوقت بفاعلية، مما يؤدي إلى الإجهاد والإرهاق.

أعراض إرهاق العمل عن بُعد

يمكن أن يظهر إرهاق العمل عن بُعد بعدة طرق، بما في ذلك:

  1. الأعراض الجسدية: يمكن أن يسبب إرهاق العمل عن بُعد أعراض جسدية مثل الصداع والتعب والأرق.
  2. الأعراض العاطفية: تشمل الأعراض العاطفية لإرهاق العمل عن بُعد الشعور بالقلق والاكتئاب والعصبية.
  3. انخفاض الإنتاجية: يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية، حيث قد يكافح الأفراد للتركيز على المهام أو إكمالها في الوقت المحدد.
  4. الافتقار إلى الحافز: يمكن أن يؤدي الإرهاق في العمل عن بُعد أيضًا إلى نقص الحافز، حيث قد يشعر الأفراد بالابتعاد عن عملهم ويكافحون لإيجاد معنى في مهامهم.

تأثير إرهاق العمل عن بُعد على المنظمات

لا يؤثر الإرهاق في العمل عن بُعد على الأفراد فحسب، بل يؤثر أيضًا بشكل كبير على المؤسسات. يمكن أن يؤدي الإرهاق إلى انخفاض الإنتاجية وزيادة التغيب ومعدلات استقالة عالية، وكل ذلك يمكن أن يكون له تأثير سلبي على النتيجة النهائية للمؤسسة.

عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد ينفصلون عن أنفسهم ويفقدون الدافع. قد يكون لديهم أيضًا قدرة منخفضة على التركيز واتخاذ القرارات، مما قد يؤدي إلى أخطاء وضعف الأداء. يمكن أن يؤدي هذا إلى عدم الالتزام بالمواعيد النهائية، وانخفاض جودة العمل، وفي نهاية المطاف انخفاض الإنتاجية.

يمكن أن يؤدي الإرهاق أيضًا إلى زيادة التغيب، حيث قد يحتاج الأفراد إلى إجازة للتعافي من الإرهاق الجسدي والعاطفي. يمكن أن يتسبب ذلك في انخفاض أعداد الموظفين المتواجدين، مما قد يؤثر على قدرة المنظمة على الوفاء بالمواعيد النهائية وتسليم المشاريع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساهم الإرهاق في ارتفاع معدلات الدوران. عندما يعاني الموظفون من الإرهاق، فقد يبدأون في البحث عن فرص أخرى أو مغادرة المنظمة تمامًا. يمكن أن يؤدي هذا إلى فقدان المواهب القيمة والمعرفة المؤسسية، والتي قد يكون استبدالها صعبًا ومكلفًا.

تتحمل المنظمات أيضًا مسؤولية إعطاء الأولوية لسلامة موظفيها. عندما تفشل المنظمات في معالجة أسباب الإرهاق، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ثقافة إرهاق وتوتر. قد يخلق سمعة سلبية للشركة، مما يجعل من الصعب جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها.

استراتيجيات للتغلب على إرهاق العمل عن بُعد

لحسن الحظ، هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن للأفراد استخدامها للتغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد. فيما يلي بعض من أكثرها فعالية:

  1. وضع حدود: لتجنب عدم وضوح الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية، يجب على الأفراد وضع حدود واضحة. يمكن أن يشمل ذلك تحديد ساعات عمل محددة والالتزام بها، وإيقاف تشغيل الإشعارات المتعلقة بالعمل أثناء الوقت الشخصي، وتعيين مساحة عمل محددة تُستخدم فقط للأنشطة المتعلقة بالعمل.
  2. إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي: لمكافحة العزلة التي تأتي مع العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي. يمكن أن يشمل ذلك جدولة اجتماعات افتراضية منتظمة مع الزملاء، والانضمام إلى المجموعات عبر الإنترنت أو المشاركة في أنشطة بناء الفريق الافتراضية.
  3. إدارة عبء العمل: لمنع الإرهاق الناتج عن زيادة عبء العمل، يجب على الأفراد تعلم كيفية إدارة عبء العمل بشكل فعال. يمكن أن يشمل ذلك تقسيم المهام إلى أجزاء أصغر وأكثر قابلية للإدارة، وتحديد أولويات المهام بناءً على الأهمية والموعد النهائي، وتفويض المهام لأعضاء الفريق الآخرين إن أمكن.
  4. إنشاء روتين: للتعامل مع عدم وجود هيكل مُنظم في العمل عن بُعد، يجب على الأفراد إنشاء روتين. يمكن أن يشمل ذلك تحديد وقت الاستيقاظ المنتظم، وجدولة أوقات محددة للوجبات والاستراحات، وتخصيص أوقات محددة من اليوم لمهام محددة.
  5. خذ فترات راحة: لمنع الإرهاق، يجب على الأفراد أخذ فترات راحة منتظمة طوال اليوم. يمكن أن يشمل ذلك المشي لمسافة قصيرة أو تخصيص وقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية خلال النهار. للقيام بذلك بشكل فعال، قد يكون من الضروري حجز الوقت في التقويم الخاص بك لتجنب المكالمات والاجتماعات كل يوم.

إرهاق العمل عن بُعد: يمكن تجنبه باستخدام الأدوات المناسبة 

في النهاية، يُعد الإرهاق في العمل عن بُعد تحديًا شائعًا يواجهه العديد من الأفراد بسبب انتشار العمل عن بُعد خلال جائحة كورونا. تُعد الحدود غير الواضحة والعزلة وزيادة عبء العمل وقلة التنظيم بعضًا من أسباب الإرهاق في العمل عن بُعد.

من المُهم أن يتعرف الأفراد على علامات الإرهاق في العمل عن بُعد وأن يتخذوا خطوات لمنعه من أن يصبح مشكلة مزمنة. يمكن أن تساعد الاستراتيجيات مثل وضع الحدود، وإعطاء الأولوية للتفاعل الاجتماعي، وإدارة عبء العمل، وإنشاء روتين، وأخذ فترات راحة منتظمة الأفراد على التغلب على الإرهاق في العمل عن بُعد والحفاظ على سلامتهم أثنائه.

العمل عن بُعد له فوائد عديدة، لكنه يأتي أيضًا مع تحدياته الفريدة. من خلال اتخاذ خطوات لمنع الاحتراق الوظيفي، يمكن للأفراد جني فوائد العمل عن بُعد مع الحفاظ على سلامتهم الجسدية والعاطفية والعقلية. مع اتباع الاستراتيجيات الصحيحة، يمكن أن يكون العمل عن بُعد طريقة عمل مُرضية ومستدامة.

خيارات الدفع

اختر من بين أكثر من 90 عملة و 7 خيارات دفع، بما في ذلك الحساب المصرفي أو البطاقة أو Wise أو PayPal أو Payoneer أو العملات الرقمية.

التأمين الصحي

الولوج إلى خطة التأمين الصحي لك ولأفراد عائلتك، بغض النظر عن موقعك، بأقساط شهرية.

بطاقة ريموت-باس

احصل على مدفوعات بالدولار الأمريكي، واحتفظ بالأموال إلى أجل غير مسمى، واستمتع بالإنفاق العالمي دون اتصال بالإنترنت وعبر الإنترنت.

تطبيق فائق به كل شيء

إدارة العقود والبطاقات والفواتير والمصروفات والإجازات بسهولة من خلال تطبيق واحد.

ابدأ الآن

Transactions

What makes us different

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

We’re here to help

Sagittis scelerisque nulla cursus in enim consectetur quam. Dictum urna sed consectetur neque tristique pellentesque. Blandit amet, sed aenean erat arcu morbi. Cursus faucibus nunc nisl netus morbi vel porttitor vitae ut. Amet vitae fames senectus vitae.

Let’s Chat

Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.